دشن صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم أمس، مشاريع صحية وبلدية بالمنطقة بلغت تكاليفها أكثر 34 مليون ريال، وذلك ضمن المشاريع التنموية الجديدة التي تم إنجازها مؤخراً.

واستهل جولته بتدشين مشروع تقاطع طريق مركز الدليمية مع طريق القصيم - المدينة المنورة السريع، الذي نفذته وزارة النقل بتكلفة بلغت 22.135.129 ريالا، واستمع إلى شرحٍ من مدير فرع وزارة النقل بالمنطقة المهندس محمد الشمري، عن المراحل التي مر بها المشروع وما يخدم من طرق مرتبطة به لتسهيل الحركة المرورية.

عقب ذلك زار سموه مبنى مركز الرعاية الصحية الأولية بالصمعورية الذي تم الانتهاء من إنشائه مؤخراً بتكلفة وصلت إلى مليون ريال، حيث قص سموه شريط الافتتاح، واطلع على الخدمات الصحية التي يقدمها المركز، مستمعا لشرح عن خدمات المركز الصحية من الرئيس التنفيذي للتجمع الصحي بالقصيم الدكتور سلطان الشائع.

إثر ذلك اطلع الجميع على عرضٍ مرئي عن مركز الرعاية الصحية الأولية بالصمعورية والخطوات التي مر بها خلال التنفيذ، ثم كرم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل الداعمين للمركز الصحي والمساهمين في تنفيذ المشروع.

بعد ذلك تفقد سمو أمير القصيم مجمع أبي بكر الصديق الخيري بمركز الصمعورية الذي يضم جامع وجمعية الدعوة والإرشاد ودور تحفيظ القرآن ووقف خيري ومشروع حفظ النعمة، وبُنِيَ على نفقة عواض العوفي، بمساحة إجمالية 2500 م2، كما دشن سموه المشاريع البلدية الجديدة بالمركز، التي بلغت تكلفتها أكثر من 11 مليون ريال، وتشمل مشاريع بلدية لسفلتة الطرق، ودرء مخاطر السيول، وإنارة الأحياء والمرحلة الأولى لتطوير المتنزه، وملاعب رياضية وتحسين مداخل المركز.

وأكد الأمير فيصل بن مشعل بن سعود أن تدشين تلك المشاريع التنموية تجسد الدعم السخي والاهتمام الكبير الذي توليه الحكومة الرشيدة للمنطقة، التي تشهد -ولله الحمد- مشاريع جديدة ستسهم في دعم مسيرة التنمية وتوفير الخدمات للمواطنين والمقيمين.

.. ويدشن مشروع تقاطع طريق مركز الدليمية مع طريق القصيم - المدينة المنورة السريع