تعرضت قوات الأمن المكسيكية لهجوم بطائرات من دون طيار مليئة بالمتفجرات مسيّرة من عصابات كما كشف وزير الدفاع الجنرال لويس كريسينسيو ساندوفال الأربعاء.

وقال ساندوفال خلال المؤتمر الصباحي اليومي للرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور "اكتشفنا أن بعض العصابات تستخدم طائرات بدون طيار محملة بمتفجرات" موجها الاتهام إلى الجيل الجديد من كارتل خاليسكو الذي تعتبره السلطات والخبراء الاكثر نفوذا حاليا في المكسيك.

وأوضح أن هجمات الطائرات من دون طيار وقعت في ولايات غواناخواتو (وسط) وخاليسكو (غرب) وأخيرا في مدينة اغيلييا في ولاية ميتشواكان (غرب).

ووقع الهجوم السابق مساء الاثنين عندما كانت الشرطة تحاول إخلاء الطرق التي أغلقتها العصابات باستخدام حجارة وتراب ومركبات.

وأقر ساندوفال بأنه في حين أن هجمات الطائرات بدون طيار "مثيرة للقلق" فإنها أنها ليست "فعالة" جدا لأن هذه الأجهزة "لا يمكنها حمل كمية من المتفجرات التي قد تكون خطيرة".