تعتزم صربيا دفع بعض المال لتشجيع مواطنيها على تلقي لقاح كوفيد-19 في محاولة للتغلب على حالة الشك السائدة بينهم.

وأعلن الرئيس الصربي ألكسندر فوسيتش في بلجراد اليوم الأربعاء أن كل شخص تلقى التطعيم بالفعل، أو يتلقى جرعة بحلول 31 أيار/مايو، سيحصل على إعانة بقيمة ثلاثة آلاف دينار (30 دينارا) لمرة واحدة.

ويصل متوسط دخل الفرد في لصربيا شهريا إلى 624.

وقال فوسيتش إن فرض قيود تمييزية على الأشخاص الذين لا يريدون الحصول على اللقاح غير واردة.

وأوضح الرئيس لقناة "بينك" التلفزيونية الخاصة التابعة للحكومة إن رفض التطعيم يعتبر تصرفا "غير مسؤول وأناني".

وأضاف: "وهذا هو السبب لماذا نبحث مكافأة من أظهر مسؤولية".

وتلقى حوالي 30 في المئة من سكان صربيا جرعة واحدة على الأقل من لقاح كورونا.

وتستخدم صربيا التي تقع جنوبي أوروبا منذ كانون أول/ديسمبر لقاحات من روسيا والصين، والتي لم يتم إجازتها في الاتحاد الأوروبي .