خسر كولين هوانج، مؤسس منصة "بيندودو" الصينية للتجارة الالكترونية، ثروة هذا العام، أكثر من أي شخص آخر، في العالم، طبقا لما ذكرته وكالة "بلومبرج" للأنباء اليوم الجمعة.

فقد تراجعت ثروة هوانج بواقع أكثر من 27 مليار دولار، طبقا لمؤشر "بلومبرج للمليارديرات"، بعد هبوط أسهم شركته، حيث اتخذت الصين إجراءات صارمة ضد عمالقة الإنترنت لديها.

وهذا أكبر تراجع بين 500 عضو في المؤشر، وأكبر حتى من مبلغ الـ 16 مليار دولار، الذي خسره رئيس مجموعة "تشاينا ايفيرجراند جروب"، هوي كا يان، الذي تكافح امبراطوريته العقارية، في ظل مجموعة ضخمة من الديون.

وهذا أوضح مثال على تدهور الأوضاع بالنسبة للملياديرات في الصين، حيث يدعو الرئيس ، شي جين بينج إلى "رخاء مشترك" ويكبح جماح شركات القطاع الخاص في البلاد.