في هذه الزاوية نلتقي بالشيخ مختار عالم شقدار خطاط كسوة الكعبة المشرفة الذي يتحدث في هذا الحوار عن مشواره في الخط وكيف تشرف بأن يكون خطاط كسوة الكعبة المشرفة:

*- ما هي بداية مشوارك مع فن الخط العربي؟

  • بدأت اتعلم الخط وانا في صف ثالث ابتدائي عام 1397 وبفضل الله تعينت معلماً للخط العربي من الصف الرابع عام 1398 ومنذ ذلك الحين بدأت اتعلم المزيد واطور نفسي وطبعاً كنت معلماً للخط منذ سنين طويلة في المسجد الحرام لأكثر من 20 سنة ثم درست في جامعة ام القرى لخمس سنوات قسم التربية الفنيه مادة الخط العربي ودرست في كثير من الدورات الخطية سواء في مكة المكرمة او خارج مكة المنطقة الشرقية والمنطقة الجنوبية والمنطقة الغربية واماكن أخرى، الحمد لله وفقني الله في نشر هذا العلم الطيب المبارك المتعلق بالقرآن الكريم لان حروفه حروف القرآن الكريم، الحمدلله على ذلك واسأل الله عز وجل أن يثيبني وان يبارك لي بنشر هذا الفن المبارك بين الناس.

*- الكتابة على الكسوة تبدو مختلفة عن كل الكتابات الأخرى، كيف تصف هذه المهمة السامية؟

  • الكتابة على الكسوة تبدو مختلفة عن الكتابات الأخرى، الكتابة التي على الكسوة هي بخط الثلث الجلي المركب وهذا الخط من أجمل وأفضل الخطوط ومن أصعب الخطوط وكان قديماً اذا كان الخطاط لا يتقن خط الثلث لا يعد من الخطاطين المتميزين وطبعاً مع انه خط الثلث الموجود في كل مكان الا انه مختلف ومتميز لكونه على الكعبة المشرفة وطبعا الكتابات التي على الكسوة تحوي على الآيات وبعض اسماء الله الحسنى وبعض العبارات وكلها بخط الثلث الجلي المركب.

خط الثلث أجمل وأصعب الخطوط

*- صف لنا شعورك في أول تجربة لكم للكتابة على الكسوة؟

  • لا شك أن الإنسان في مثل هذه المواقف يشعر بنعم الله عز وجل ويشعر بالرهبة ويشعر بالمسؤولية ويفرح طبعاً وهذا فضل من الله عز وجل يهبه لمن يشاء من عباده، خطاط الكسوة الخطاط الوحيد في العالم الذي ربنا كتب له الخير لتنفيذ هذه المهمة وانا أشعر بذلك بفضل من الله عز وجل علي ان احمده على ذلك وعلي ان اقوم بالعمل على أكمل وجه يرضي الله عز وجل والحمدلله على ذلك.

*- ما صحة ما يقال عن كتابة كامل آيات القرآن الكريم على كسوة الكعبة؟

  • الآيات الموجودة على الكسوة هي آيات مختارة وليست سورة كاملة عوضاً ان يكون كامل القرآن فهي آيات مختارة تتعلق بالمسجد الحرام تتعلق بالحج تتعلق بأحوال الكعبة فهي آيات مختارة، وهناك بعض أسماء الله الحسنى مثل يا حي يا قيوم يا رحمن يا رحيم ويعني بعض القطع التي فيها عبارات الإهداء وغيرها لكن ليس المكتوب على الكسوة مصحفاً كاملاً ولكن بعض الآيات.

*- ما اهم المشاركات المحلية والدولية التي أسهمت فيها؟

الحمد لله كنت أشارك دائماً في المسابقات والمعارض سواء المحلية او الدولية والحمد لله نلت فيها الكثير من الجوائز والدروع والشهادات ولكن في الفترة الأخيرة قللت من هذه المشاركات وذلك لسبب اني بدأت او اتجهت الى التأليف في مجال الخط لأن هناك ندرة في المراجع بالذات المراجع الجيدة وبفضل الله اخترت بعض الأساليب الحديثة للتسهيل على المتعلمين فن الخط وبحمد الله اول كتاب أعددته في عام 1426هـ ولقي هذا الكتاب قبولاً كبيراً من الناس وتعلموا منها وهذا بفضل من الله عزوجل

*- كيف ترى تأثير الكمبيوتر على الخط العربي؟

  • تاثير الكمبيوتر على الخط العربي إذا أحسنا التعامل معه يعطي نتيجة جيدة ولكن الذي حصل ان الخطوط التي ادخلت في الحاسوب ادخلت من قبل ناس معظمهم ليس لهم علاقة بالخط وهذا أدى إلى ضعف المدخولات الخطية في الحاسوب وظن الناس ان هذا هو فعل الكمبيوتر فالكمبيوتر لا يخرج شيء من عنده وإنما ما يدخل فيه يخرجه فإذا كان التعامل مع الحاسوب وادخل المدخلات بطريقة حسنة من قبل متخصصين مثل الخطاطين البارزين ومبرمجين على مستوى والاتفاق بين الاثنين لوجدنا هناك تحسنا وتطورا ومستوى عاليا للخطوط في الحاسوب وانا احد الذين يستعينون بالحاسوب في الخط ولكن لا ككتابة بل كتصفية وتنقيح وتحسين للخط وإنما كل كتاباتي يدوية التي اكتبها ثم ادخلها عن طريق الماسح الضوئي في الحاسوب وأتعامل مع بعض البرامج الحاسوبية وبرامج التصاميم بحيث ان اخرجه اخراجا جميلا ونظيفا هذا الذي اعمله وادعو الخطاطين البارزين ان يسهموا في ادخال الخطوط الجيدة والصحيحة في الحاسوب حتى تتغير فكرة عامة الناس وفكرة بعض الخطاطين حول الحاسوب فبعض الخطاطين الذين لا يتعاملون مع الحاسوب يظنون ان الحاسوب هو الذي اخرج هذه الخطوط فيعيبون على هذه الخطوط ويقولون أنها ضعيفة بسبب المدخلات وليس الحاسوب هو السبب في ذلك. فدعوة للجميع ليس الجميع من عامة الناس بل من الخطاطين البارزين لأنه اذا كان الخطاط ليس جيداً او على مستوى عال من الجودة يحصل نفس المشكلة المدخل فيه ضعف فالخطاط البارز هنا الذي سيسهم في هذا المجال بصورة جيدة ومستوى عال فدعوة لهم ان يتعاونوا مع المبرمجين في ادخال الخطوط بصورة حسنة وجميلة وعلى القواعد بالحاسوب حتى يعم الصحيح من الخطوط على الناس وتحسن الفكرة لدى عامة الناس.

*- هل هناك مدرسة موحدة تحافظ على وحدة وشكل الخط العربي ؟

  • عادة هناك أنواع من الخطوط وكل خط قواعده واحدة لكن تختلف الأساليب ونعرف بعض الخطاطين من خلال حرفه فالحرف واحد مثلاً طول الألف في خط الثلث سبعة نقاط ثمان نقاط وهذا متفق فيه الخطاطين كلهم ولكن تجد هذا الخطاط له أسلوب معين في كتابة هذا الحرف يعرف به؛ مثلاً المدرسة العراقية والعربية او الفارسية وغيرها من المدارس المختلفة فكل مدرسة لديها طابعها وتجد في هذه المدرسة الخطاطون مختلفون ليس كلهم خطاطين على نفس الدرجة الواحدة من الصور والأشكال طبعاً هم كما قلت متفقين او متحدين في النسب لكن الشكل قد يختلف هذا عن هذا المهم ان لا يخرج عن الجمال متى ما وجدنا الحرف جميلاً يقبل حتى لو كان المذهب مختلف او الأسلوب مختلف لكن الخط يحمل جمالاً هذا هو الذي نريد ان نصل إليه

*- ما هي مقترحاتك لتطوير الخط العربي؟

  • قبل التطوير نريد ان نصل بالخط إلى المستوى العالي فالمشكلة التي نواجهها ان اكثر الناس أولاً ان الإحساس الجمالي للخط عندهم يعني ليس بالقدرة التي كانت موجودة سابقا فنريد ان نرفع هذا الإحساس بالجمال والإحساس بالقواعد فلذلك لا بد ان ننشر الخط بين الناس ونعلمهم وبحمد الله سبحانه وتعالى الدولة -حفظها الله- تهتم بهذا المجال في تعليم الخط والاهتمام به وكذلك نشكر وزارة الثقافة شكراً جزيلاً وعلى رأسهم الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان حيث اهتموا بالخط اهتماما جميلا جداً حتى انهم سموا هذا العام الخط العربي وهناك جهود مباركة ومكثفة لنشر هذا الخط بين الناس وجعل دورات كثيرة جداً للخط العربي وإقامة المعارض والمسابقات وكل هذا لرفع ذائقة الشريحة العامة بحيث انه يكون ذوق الإنسان العام راقيا وشكراً لها على جهودها المباركة في هذا المجال واسأل الله عزوجل ان يوفقنا نحن الخطاطين في التكاتف معهم ونشر وتطوير هذا الفن وبعد ذلك ان شاء الله اذا انتشر الفكر السليم والذوق الجمالي العالي بين الناس يمكن تطوير الخط بإيجاد أساليب جديدة وخطوط جديدة لكن أولاً يجب ان نهتم بوصول هذا الفن ونجعله مفهوماً بين الناس وننشر بينهم هذا الذوق الراقي الموجود في الخط الذي ابتكره السابقون.