ينظم النادي الأدبي الثقافي بمنطقة حائل غداً ورشة عمل بعنوان (مبادرة درب زبيدة‬ وأثرها التنموي) والتي يتحدث فيها كل من رئيس فريق مبادرة درب زبيدة الدكتور عبدالعزير العبيداء، والأستاذ فريح الشمري، والأستاذ تركي المحيفر عند الساعة 8 مساءً في مقر النادي.

يذكر أن صاحب مبادرة إحياء درب زبيدة التاريخي، هو اللواء الدكتور عبدالعزيز العبيداء، وهي مبادرة وطنية انطلقت من حائل، وبدعم من إمارة منطقة حائل، وتهدف المبادرة إلى إحياء أحد هم الطرق القديمة، والتعريف بدور هذا الطريق منذ القدم دينياً واقتصادياً واجتماعياً، ويمتد درب زبيدة "طريق الحج الكوفي" من مدينة الكوفة في العراق مرورًا بشمال المملكة ووسطها وصولا إلى مكة المكرمة، ويبلغ طوله في أراضي المملكة أكثر من 1400 كم، حيث يمر بخمس مناطق في المملكة هي مناطق الحدود الشمالية، وحائل، والقصيم، والمدينة المنورة، مكة المكرمة، وأدرج الدرب ضمن مشاريع برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري للمملكة، الذي تنفذه الهيئة، وضمن مبادراتها في برنامج التحول الوطني.

وسمّي "درب زبيدة" بذلك نسبة للسيدة زبيدة بنت جعفر زوج الخليفة العباسي هارون الرشيد، وذلك نظير الأعمال الخيرية التي قامت بها، إضافة إلى المحطات العديدة التي أمرت بإنشائها على امتداد الطريق، وكان درب زبيدة من الطرق التجارية قبل الإسلام وازدادت أهميته مع بزوغ فجر الإسلام، وشهد الطريق المزيد من الاهتمام وازدهر خلال عصور الخلافة الإسلامية المبكرة.