خاطبت الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات مطالبة بإلغاء حجب موقع منبر الحوار والإبداع لمخالفة ذلك لجملة من النصوص الكافلة لحرية التعبير عن الرأي.

واوضح رئيس لجنة الرصد والمتابعة بجمعية حقوق الانسان الدكتور صالح بن محمد الخثلان ان الجمعية ذكرت في خطابها للهيئة أن المادة (8) من نظام المطبوعات تنص على أن "حرية التعبير عن الرأي مكفولة لمختلف وسائل النشر في نطاق الأحكام الشرعية والنظامية"، كما أن المادة (19) من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان تنص على أن "لكل شخص حق التمتع بحرية الرأي والتعبير ويشمل هذا الحق حريته في اعتناق الآراء دون مضايقة وفي التماس الأنباء والأفكار وتلقيها ونقلها إلى الآخرين بأية وسيلة دونما اعتبار للحدود" إضافة إلى أن الميثاق العربي لحقوق الإنسان قد نص في مادته (23) على أن الميثاق يضمن الحق في الإعلام وحرية التعبير وكذلك الحق في استقاء الأنباء والأفكار وتلقيها ونقلها إلى الآخرين بأي وسيلة ودونما اعتبار للحدود الجغرافية"

واكد د. الخثلان أن حجب الموقع لا ينسجم مع التزامات المملكة وعضويتها في مجلس حقوق الإنسان وكذلك رئاستها للجنة العربية لحقوق الإنسان المعنية بالتحقق من مدى التزام الدول الأطراف بما جاء في الميثاق العربي من حقوق وحريات"، مشيرا الى ان هذه النصوص جميعها تؤكد أن الحجب يخالف حق التعبير عن الرأي وكذلك الحق في الحصول على المعلومة، كما أنه يتعارض مع ما نعيشه من حراك إعلامي في مختلف وسائل الإعلام وكان له اثر كبير في دعم مشروع الإصلاح الذي بدأه خادم الحرمين الشريفين.